الموضوع: عُذرية مريم
عرض مشاركة واحدة
   
قديم 04-02-2016 رقم المشاركة : 5 (permalink)
معلومات العضو

الصورة الرمزية سُــقــيــا
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي
SmS سُبحان الله وبحمدهِ .

وسام الكَاتب المميز

الابداع

الخاطرة والنثر


كاتب الموضوع : مآرشميلو المنتدى : كَان ياما كَان
افتراضي
قديم بتاريخ : 04-02-2016 الساعة : 08:01 PM



















::

أخرِجها بِكل ما لديّ مِن قوّة كَمن أنهَى رغبتهُ بِجَسدٍ سَقيم !
أخرجها ,
آه
وَكم بكيتُ كثيراً وكأنكِ كسوتِي ظِلي الهارب بِ عباءة الحِس
وَصَفعتِ ظنَّ الذاكرة بأنّ لو كان الأمل بِ يد قلبي ل وجب حضوره
أما عن المجتمع الغبي والأخ الأغبى ، تعرّوا من الشعور
وقَيد الصوت لم يتجاوز جدار غرفتي
آه

مآرشميلو / كم أنتِ لذيذة
بكيتُ وبكى قلبي ثمَّ عدت فإذ بالفصل الأخير قَسوة
لا تعي منطِق ولا إنصاف
أحببتكِ بِ عذرية مريمْ ، وَ سُقياكِ العابرة من وجع عقيم ,








التوقيع

،

فتنتَ روحي يا شَهيدْ . نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس