عدد الضغطات : 347
   
آخر 10 مشاركات أهمس بصمت لنفسي ( آخر مشاركة : - )       لأجلك.. لأجلكِ.. ( آخر مشاركة : - )       أوتـار ... ( آخر مشاركة : - )       خلف الغيابْ .. ! ( آخر مشاركة : - )       الأسود و الأبيض.. ( آخر مشاركة : - )       هديتي اليكَ ... اليكِ ، أغنية جميلة صداها أنت ... أنتِ ( آخر مشاركة : - )       صور تتكلم وكلمات ترسم ( آخر مشاركة : - )       دع نفسك تتكلم بصوره.. ( آخر مشاركة : - )       فَضفْضة ( آخر مشاركة : - )       خلية النور حوار واضاءة ( آخر مشاركة : - )      
مواضيع ننصح بقراءتها مأتمُ الصَّبَوَات ..!      ملامح      قلبكَ الَكَتٌومُ..      حصحص العشق في عينيه ..      رائـيـة الخــريف      رمادي      منية القلب تحتاج دعواتكم
العودة   منتديات نــــور القمـــر الادبيــــة > شرفات القمر > الوان الطيف
الوان الطيف ماتنبض به اقلامكم من فكر وطرح للمواضيع العامة
   

إضافة رد
   
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 08-06-2009 رقم المشاركة : 1 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي
SmS ليَلة ... لوٍ بٌَِآقٌٍيَ ليَلة فْيَ عًٍمًرٌٍيَ ... آبٌَِيَهٍَآ آلليَلة ... وٍآسٌِِّهٍَرٌٍ فْيَ ليَل عًٍيَوٍنْكَ وٍهٍَيَ [ ليَلة عًٍمًرٍ

MY MmS

العضو المميز


المنتدى : الوان الطيف
..๑« ₪ بـالأمــس أمــي .. و الـيـوم خـادمتـي ..!! ₪ »๑..
قديم بتاريخ : 08-06-2009 الساعة : 10:46 PM

بعدما أوصى رب رب العالمين بالوالدين لعلو شأنها و عظمة قدرهما في آيات كثيرة منها قوله تعالى : (( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا )) ..{الإسراء:23-24}.. و أيضاً لم تغفل السنة النبوية الشريفة حقوق الوالدين و عظمة قدرهما .. فحين سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم :- ( من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : أمك . قال : ثم من ؟ قال : أمك. قال : ثم من ؟ قال : أمك . قال : ثم من ؟ قال : ثم أبوك) .

كما أن الواجب الإنساني لم يغفل دور الوالدين و الأم تحديداً .. فقد كتب لها كبار الشعراء و أبدعوا في مديحها و إطرائها .. فقد أمتعنا الشاعر الكبير / حافظ إبراهيم في وصف الأم بقوله : (( الأمُ مدرسةٌ إذا أعددتها .. أعددت شعبا طيب الأعراقِ )) .. و غيره كثير من الشعراء المبدعين .. كما تفنن في الغناء لها كثير من الفنانين الكبار .. و أبرزهم الراحلة فايزة أحمد في أغنية (( ست الحبايب )) .. فمن لا يعرف هذه الأغنية للفنانة الكبيرة فايزة أحمد ؟.. كيف كانت تغني هذه الأغنية بإحساس خارق لدرجة أن من يستمع لهذه الأغنية و يعيشها لا بد أن تسيل دموعه من عظمة الشعور العاطفي – الإنساني الكبير الذي يجمع كل إنسان بأمه (( تحديداً )) .. كما غنّت لها الفنانة الكبيرة / شادية أغنية (( أمي )).. كما أهدى الأم صوت العرب راشد الماجد أغنيتين (( أمي و الأم )) .. كذلك راغب علامة و خالد عجاج و أحلام و غيرهم الكثير من الفنانين .. دور الأم واضح جداً و لا يمكن إغفاله .. فكل ما حولنا يتناول أدوار الأم و يتطرق إليها بكل عناية و إهتمام .. المسلسلات و مواقع الانترنت حتى أن بعض المواقع تخصص أقساماً للأم سواء منتديات أو مواقع بطاقات .. كذلك محلات الهدايا هناك أقسام لهدايا الأمهات ....... الخ .

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الأم .. هذا الكيان الكبير .. هذا العالم المليء بالتضحية .. المفعم بالعطف و الحنان .. هذه الكتلة من السهر و التعب .. الأم .. هذه الدنيا التي ليس بعدها دنيا .. ما أجمل كلمة (( أمي )) المحروم منها الكثير و الكثير .. إذاً عزيز القارىء إذا توفرت لديك كلمة ((أمي )) و كانت متداولة على لسانك بشكل يومي فأنت في نعمة كبيرة يغبطك و يحسدك عليها الكثير ممن يفتقدونها .. فكثير من لم ينطق كلمة (( أمي )) و لا مرة واحدة في حياته .. كثير من فتح عينيه على هذه الدنيا دون أن يجد حضن ينتشله و ثدي يغذّيه !!
الأم يا منبع الإطمئنان .. يا راحة مختلفة عن كل راحات العالم .. أمي .. بمجرد أن ترين ملامح وجهي على غير عادتها إلا و تطرحين عليّ تساؤل سريع بقلق : (( مابك يا بني ؟ )) .. بينما غيرك قد لا يشعر أن الهم يكتسيني من رأسي إلى أخمص قدَمَي .. يا لهذا المخلوق الكبير .. دعونا نتخيل العالم بدون (( الأم )) .. دعونا نلغي هذه الكلمة من الوجود ..!! كيف ستكون الدنيا ؟ كيف سنعيش ؟.. هل سنجد الحب ؟.. هل سنجد العناية و الاهتمام ؟.. هل سنجد الرعاية ؟.. ما هي الحياة بدون لمسة يد أمي على خدي ؟.. ما هي الحياة بدون زرعي قبلة كبيرة على رأس أمي بين الفينة و الأخرى ؟.. ما هي الحياة دون أن أجد إنسانة أقول لها (( كل عام و أنتي بخير يا ست الحبايب )) في كل مناسبة ؟.. لا أرانا الله و إياكم هذا الشعور المرير .

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
** في مفارقة طريفة لاحظتها .. اليوم الفتاة الشابة تخضع لحنان أمها و تترعرع بين أحضانها و تتدلع عليها .. و خلال سنة أو أكثر تتزوج و من ثم تصبح أماً و تعيش نفس شعور أمها مع وليدها .. ما أجمل هذه المفارقة و ما أروع تلك المرحلتين .. فـ بالأمس كانت البنت الدلوعة المسلطة عليها أضواء الرعاية و العناية و اليوم هي الأم المطلوب منها ما كانت تأخذه من أمها .. يا سبحان الله !!

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
** و موضوعي اليوم سوف أتحدث فيه عن المفارقة الأكبر و الأوسع و الأشمل .. موضوعي سوف يتحدث عن قََدْر الأم و مكانتها في المجتمع أيام زمان و نقارنها بوضعها اليوم .. فبعدما كانت الأم هي القدوة و الوقار و الاحترام و الهيبة .. أصبحت اليوم شيء مُهمّش بالكاد يُذكر .. بعدما كانت تُخدم و تعان في كل متاعبها .. اليوم أصبحت هي الخادمة التي تلبي كل الطلبات و الأوامر !! .. بعدما كانت توجهنا للطريق السليم و أحياناً توبّخنا إذا أخطئنا و في أسوأ الظروف تضربنا .. أصبحت اليوم هي من تُوَبخ و تُسَب و تُهان .. و تُضرب إذا لزم الأمر ذلك !!.. أصبحت بعض الخادمات – و للأسف – أعلى شأناً و أرفع مقاماً في بعض البيوت من أمهاتنا .. أصبحت الخادمة الأجنبية التي قدمت إلينا منذ بضعة أشهر هي الأحق بالتقدير و الاحترام من أمهاتنا اللائي أرضعننا و تعبن و سهرن على راحتنا لسنوات !!

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
*** في مشاهد واقعية كنت شاهد عيان فيها .. الأم تُعامل أسوء من معاملة الخادمة و يُأمر عليها بِنَهر : (( أذهبي و أحضري هذا .. بسررررعة )) .. الأم تٌسب و تُقذف و تهان (( يا بنت الـ....)) !! ..
الأم تُضرب و هنا نعيش تبادل أدوار رهيب بين الأم و ابنها أو بنتها !! فبعدما كانت الأم تَضرب هاهي اليوم تُضرب !!.. يا لهول كل ما سبق !!.. هنا يتهز عرش رب العالمين .. هنا يشتاط غضب رب العزة و الجلال .. فبعدما أوصى بالوالدين و بالأم تحديداً و الدلائل على ذلك كثيرة .. و بعدما شدد على ذلك المصطفى صلى الله عليه و سلم .. أنعكس الحال حاله كحال بقية الأحوال ..
من يفعل ذلك بمن أوصى بها رب العباد هل لديه دين يردعه ؟.. هل لديه خُلق ينهاه ؟ هل لديه ضمير يوقفه ؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
*** أمي .. مهما قسا عليك الزمن .. مهما ساءت حولك الظروف .. تبقين أمي .. تبقين أجمل و أروع و أحن مخلوق .. أخي قد يعوضني الله بأخٍ غيره .. زوجتي قد يعوضني الله بزوجة غيرها .. و كذلك عمي و خالي و صديقي .. لكن أمي واحدة ليس لي سواها .. إن فقدتها ليس لها بديل و لا مثيل .. لن يحن عليّ أحد مثل حنانها و لن أجد الحب الذي وجدته في أحضانها .. لن أجد من يسهر لسهري و يتعب لتعبي و يجوع لجوعي .. لن أجد من يغطيني إذا تنحى اللحاف عن جسدي .. لن أجد كلمة (( سلامتك )) إذا تنهّدت الآه .. لن أجد اليد الحانية التي سوف تمسح دموعي اذا انهمرت .

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
** لو رحلت عن هذه الدنيا .. صديقي سوف يحزن لفراقي أيام و أشهر ثم يلهى بنفسه و مشاغله و بعدها أكون طياً منسياً .. وأخي سوف يحزن عليّ شهر .. شهرين .. سنة .. سنتين ثم ينساني .. زوجتي سوف تحزن عليّ سنة .. سنتين .. خمس سنوات ثم تنساني و تبحث عن نصيبها مع زوج غيري .. لكن أمي هل من يعضوها غيابي حتى لو أنجبت بعدي 100 مولود !!.. هل من يغسل حزنها و مرارة قلبها عليّ ؟.. هل من شخص سوف يسد فراغي في عينها و يسكن غرفتي و ينام على فراشي ؟.. لا طبعاً .

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
**في قصة مؤثرة ترويها لي دائماً أمي تدل دلالة واضحة على البر بالوالدين .. تقول لي أمي : هناك شاب لديه أم طاعنة في السن و مريضة في ذات الوقت .. يسهر على راحتها و يرعاها و يخدمها بكل ما يقدر عليه .. و في أحد الليالي و في وقت متأخر .. كان نائماً .. سمع صوت والدته المنهك – المتعب يناديه : يا فلان .. يا فلان .. فزّ مسرعاً كي يلبي نداء أغلى مخلوقة في دنياه و جنته و ناره .. ذهب إليها قائلاً : أمرك يا أمي.. قالت : أريد أن أشرب بعض الماء لأنني عطشانة يل أبني .. و ما أن أنهت كلامها إلا و ذهب كي يلبي طلبها و يحضر لها الماء .. و ما إن حضر لها بكوب الماء إلا و وجدها نائمة في غرقة نومها .. ترى تتوقعون ماذا فعل عندما رآها كذلك ؟.. هل شرب الماء و ذهب ليكمل نومه ؟ أم وضع الماء عند رأسها و ذهب عنها ؟ أم صحّاها كي تشرب الماء ؟.. لا هذا و لا هذا و لا ذاك .. بل ضل واقفاً عند رأسها بصمت و هدوء و في هدوء و في يده كوب الماء حتى لا يزعجها .. ضل على حاله هذا طوال الليل .. واقف و في يده كوب الماء و ينتظر أن تفيق والدته كي يسقيها .. لله درك أيها الولد البارّ .. لله درك أيها الشاب الطيب .. جعله الله في موازين أعمالك .. هل يوجد في زمننا هذا مثل هذا الشاب ؟
***
أخيراً و ليس آخراً .. تمنياتي أن يكون موضوعي البسيط قد حاز على رضا و استحسان القرّاء الكرام .. و أهدي هذا الموضوع إلى أمي و أمك و أمكِ و إلى كافة أمهات العالم و هذا أبسط ما نقدمه لـ ست الحبايب .أطيب الأماني ؛،




مماراق لي جدآ
ونقلته اليــــــــــــــــــــــكم









رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-06-2009 رقم المشاركة : 2 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي
SmS تالي الليل اكَلهم بآجر أنساك أفـز من غبشة الله وأحجي بس بيك بغيرك فـكرت كَـلـت حتى أنـساك طلع غيـرك يشبهك فـكرت بـيـك

MY MmS


كاتب الموضوع : فؤادالعراقي المنتدى : الوان الطيف
افتراضي رد: ..๑« ₪ بـالأمــس أمــي .. و الـيـوم خـادمتـي ..!! ₪ »๑..
قديم بتاريخ : 08-06-2009 الساعة : 11:07 PM


فـؤـآد العـرـآقـيـ
أيـهـا المبـجـلـ
مـوضـوعـ بالفعلـ يستحـقـ القـرآءهـ
لأنــ محور هذا المـوضـوعـ
يتعلقـ بـكآئـنــ جميلــ
انـسـآنـهـ شرفها الله بمنزلهـ عظيمـهـ
نعمـ إنهـا الامـ
تلكـ المفردهـ العظيمـهـ
التيـ تحملـ في قلبها المحبـهـ
والحنآنـ وخوفها على بنيهـا
وحرصها عليهمـ
ماذا عساني انـ اقولــ
ولسآنـي يعجـز عن الكلامـ
فمهما قولنـا او تكلمنا
لن يفـي بجزء يسير من فضائلــ
هذهـ الانسآنــهــ
حفظـ الله جميعـ الامهـآتــ
إحتـرآمـيــ يصحبه
تقييمـي الاكيــد
نعمـآن








التوقيع

يستطيع الشيطان أن يكون ملاكاً
. . والقزم عملاقاً . .
. . والخفاش نسراً . .
. . والظلمات نوراً . .
لكن أمام الحمقى والسُذج فقط ..!!!
رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-07-2009 رقم المشاركة : 3 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي

MY MmS

مزاجي :

كاتب الموضوع : فؤادالعراقي المنتدى : الوان الطيف
افتراضي رد: ..๑« ₪ بـالأمــس أمــي .. و الـيـوم خـادمتـي ..!! ₪ »๑..
قديم بتاريخ : 08-07-2009 الساعة : 02:43 PM




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أمِي........
لَيتَكِ كُنتِ بلقَرب مِنِي
لَيتَكِ لَم تَترِكُيِنِي وحَدِي
أعَنانِي مَع هَم لا يَنتَهِي
ولَيَل لا فَجر يَحتوِيه
أمِــي ........
مَازَال قَلبِي ظَمئِان لضَمَكِ
مَازَالتّ رِوحِي تَشَتاَق لشَمَكِ
امِــي ...........
أمِي اصابَنِي لَقَلب اليَتِيم وزَاد هَمِي
أمِي مَا زَلتُ أبحَثُ عَنِكِ فِ عِيون مَن حَولِي
أمِي اه والف اه مِمَا يَحمِل قَلبِي مِن اَلم
أمِي
أشتَاق لـ صَبَاحَكِ ولدِعَائَك
وانتِ تَقولِين
رِبي يَحمِيج بنِيتِي
امِي
لَوعَة أن جَاء العِيد من دَون تَقبِيل
وجَهَكِ
أمِي ..
الان الان الان
والله والله
بحاجَه لضَمَكِ




أخِي
ـــــــــــــــ
لا يُوجَد مَا يُقَال
بَعد مَا كَتَتبَت
ولكِن
عَسى
أن يُقدروا ثَمن الام
قَبل فُقدَانَها

دُمت // بـِ كُل خَير أخِي


.
.
.
.











رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-07-2009 رقم المشاركة : 4 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي


كاتب الموضوع : فؤادالعراقي المنتدى : الوان الطيف
افتراضي رد: ..๑« ₪ بـالأمــس أمــي .. و الـيـوم خـادمتـي ..!! ₪ »๑..
قديم بتاريخ : 08-07-2009 الساعة : 06:02 PM

حقا اقف عاجزة عما ساكتبه
وكأني طفل لا يجيد الكلام
فيبقى صامتا
اخي
انحني لك بكل احترام
ولذكرى امي تغمدها الله برحمته الواسعه








رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-07-2009 رقم المشاركة : 5 (permalink)
معلومات العضو
بنت العراق

الصورة الرمزية بنت العراق الحبيب
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي
SmS .اللهم بلغنا رمضان .واعنا على الصيام .والقيام وقراءة القرآن

MY MmS


كاتب الموضوع : فؤادالعراقي المنتدى : الوان الطيف
افتراضي رد: ..๑« ₪ بـالأمــس أمــي .. و الـيـوم خـادمتـي ..!! ₪ »๑..
قديم بتاريخ : 08-07-2009 الساعة : 06:14 PM


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الام لطالما احببت وتمنيت ان تكون لي ام موجودة الى هذا اليوم معي
لاصبحت لها خادمة مطيعة لا تنام ولا تاكل ولا يهنئ لي بال الا ان اجدها في راحة وسعادة
اخوتي واخواتي اوصانا الله عز وجل بالام ووصف الجنة تحت قدميها
استمعو لها وحافظوا عليها فهي المحبة والمضحية ولا تستفاد شئ منكم
ولا تريد مقابل نصيحتها وتضحيتها
ولا تعرفون قيمتها الان انا اعرف جيدا قيمتها لاني فقتها مع كل الاسف
الام هذا الكائن الغريب
انها محبة لكم
مضحية من اجلكم
تتعب من اجل راحتكم
فبماذا نجازيها لا اعرف قليل قليل قليل الذي نعطيها
اصدقائي وصديقاتي في هذه اللحظة التي انا اكتب بها حضر الي ابني الصغير اشرف ونادى ماما ؟
التفت عليه وجدت في يده ظرف من ورق وبداخله ورقة وفي يده الثانية لعبة فيل انا احب الفيل بشكل
قدمه لي وقال ماما افتحي الورقة على كيفج
وفتحت الورقة وعيناه تترقب
وجدت داخل الظرف الصغير ورق لنبات الياس وورقة قد رسم فيها بيت وشمس وقلب ووردة وطيران صغيران
وشخبطة هو يقول هذه حشيش هههههههههههههه
وقبلني قبلة اه وكاني اجد امي فيه ان حبي لاولادي نعمة من الله ينسيني عن حزني على الغالية امي
هذه القصة التي اخبرتكم بها الان هي اعظم دليل على ان الام وحنانها يزرع في نفوسنا ونحن صغار
فكيف بنا ونحن كبار
اعذروني على الايطالة ولكن ابني اشرف وما قعله جعلني اشعر ان حنان الام موجود وحبنا ووفائنا لها لا ينتهي
تحياتي واحترامي الى كل ام
وامنياتي لكم ولاامهاتكم







التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-18-2009 رقم المشاركة : 6 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي
SmS ليَلة ... لوٍ بٌَِآقٌٍيَ ليَلة فْيَ عًٍمًرٌٍيَ ... آبٌَِيَهٍَآ آلليَلة ... وٍآسٌِِّهٍَرٌٍ فْيَ ليَل عًٍيَوٍنْكَ وٍهٍَيَ [ ليَلة عًٍمًرٍ

MY MmS

العضو المميز


كاتب الموضوع : فؤادالعراقي المنتدى : الوان الطيف
افتراضي رد: ..๑« ₪ بـالأمــس أمــي .. و الـيـوم خـادمتـي ..!! ₪ »๑..
قديم بتاريخ : 08-18-2009 الساعة : 08:23 PM

شكرآ لمروركم الجميل ... وكلماتكم التي

كانت كمسك وعبير

لكم الود



محبتي




فؤادالعراقي








التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-19-2009 رقم المشاركة : 7 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي
SmS كن كمـا انتــ تريد ... ولا تكـن كما هـو يريـد

MY MmS


كاتب الموضوع : فؤادالعراقي المنتدى : الوان الطيف
افتراضي رد: ..๑« ₪ بـالأمــس أمــي .. و الـيـوم خـادمتـي ..!! ₪ »๑..
قديم بتاريخ : 08-19-2009 الساعة : 01:25 AM

الام كلمــة لا تقدر ولا تزن بالذهب


رمز لاروع الكلمات


ونور لاروع حياه


حفظ لنــا امهاتنــا جميعـــا


ورحم الله من اختارهن الله يجواره



تقديري للطرح


موج








التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللـيــل يحكــي قصــــة عيـــوني

رد مع اقتباس
   
   
قديم 08-19-2009 رقم المشاركة : 8 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي
SmS كن كمـا انتــ تريد ... ولا تكـن كما هـو يريـد

MY MmS


كاتب الموضوع : فؤادالعراقي المنتدى : الوان الطيف
افتراضي رد: ..๑« ₪ بـالأمــس أمــي .. و الـيـوم خـادمتـي ..!! ₪ »๑..
قديم بتاريخ : 08-19-2009 الساعة : 01:25 AM

الام كلمــة لا تقدر ولا تزن بالذهب


رمز لاروع الكلمات


ونور لاروع حياه


حفظ لنــا امهاتنــا جميعـــا


ورحم الله من اختارهن الله يجواره



تقديري للطرح


موج








التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللـيــل يحكــي قصــــة عيـــوني

رد مع اقتباس
   
إضافة رد

« لماذا الفتيات سريعات البكاء؟؟؟ | منتهى السخافه .......... »
   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
₪₪ صباح الجرح ياقلبي الحزين ₪₪ نــــور القمــــر الوان الطيف 8 05-21-2010 12:42 PM
₪₪₪ نج‘ـَمع وٍنط‘ـَرٍح ~ وٍآلن‘ـَـَتيجة مع آلض‘ـَـَرٍب.. ! nEw Ṕĩċ غ.ــير ع.ــنهم فسحة ضوء ساطعة 1 08-04-2009 11:07 AM
رבـلـِـِـِـِــﮧ๑♥๑ بيـــن ๑♥๑ ـِـِآلقُــلــﯛﯛب اسمــــر العــــراقي الوان الطيف 7 06-23-2009 08:36 PM
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

خريطه الموقع RSS RSS 2.0 XML MAP HTML



 

   

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0