منتديات نــــور القمـــر الادبيــــة

منتديات نــــور القمـــر الادبيــــة (http://www.noor-s.net/vb/)
-   مَرفَأ القَصيد (http://www.noor-s.net/vb/f64.html)
-   -   فـــ النهدي بعضنا من الشعر جماله ورقته (http://www.noor-s.net/vb/t46154.html)

كاردينيا 03-23-2017 01:26 AM

فـــ النهدي بعضنا من الشعر جماله ورقته
 
صباحكم / مساؤكم
مودة وسعادة وفرح دائم
ع المحبة دائما لنا لقاء متجدد
هنا ستكون لنا فسحة لنعبر عما يجول بخاطرنا
من ابيات شعر بأقلامنا او منقولة

شكرا لحضوركم والتفاعل
تحيتي والتقدير
1234,,,,

كاردينيا 03-23-2017 01:29 AM

ذكريات داعبت فكري وظني ولست أدري أيها اقرب مني

هي في سمعي على طول المدى نغم ينساب في لحن أغن

بين شدو وحنين وبكاء ,,, وأنين


كيف أنساها وسمعي لم يزل يذكر دمعي


وأنا أبكي مع اللحن الحزين

كيف انسى ذكرياتي وهي في قلبي حنين

كيف انسى ذكرياتي وهي في سمعي رنين

كيف انسى ذكرياتي وهي احلام حياتي


كيف أنساها وقلبي لم يزل يسكن جنبي



احمد رامي

كاردينيا 03-23-2017 01:31 AM

ضممـتـك حتى قلت نـاري قد انطـفت
فـلـم تـطـفَ نـيـرانـي وزيـد وقـودهـا.

سمر الشوق 03-23-2017 03:41 AM

*
*
*

سلوا قلبي غداةَ سلا و تابا * لعلّ على الْجمالِ له عِتابا
ويسألُ فى الْحوادثِ ذو صوابٍ * فهلْ تركَ الْجمالُ له صَوابا
وكنتُ إذا سألتُ الْقلبَ يومًا * تولـّى الدّمعُ عن قلبى الْجوابا
ولي بينَ الضّلوعِ دمٌ و لحمٌ * هما الْواهي الّذي ثـَكلَ الشّبابا
تسرّبَ في الدّموعِ فقلْتُ ولـّى * وصفّقَ فى الْقلوبِ فقلْتُ تابا
ولو خـُلِقتْ قلوبٌ من حديدٍ * لما حمَلتْ كما حَمَل الْعذابا
ولا يُنبيكَ عن خـُلقِ الليالي * كمنْ فـَقدَ الأحبّة و الصِحابا
فمن يغترّ بالدّنيا فإني * لبـِست بها فأبْليتُ الثـّيابا
جنيتُ بأرضها وردًا وشوكًا * وذقتُ بكأسِها شهْدًا وصابا
فلم أرَ غيرَ حـُكمِ الله حـُكمًا * ولم أرَ غيرَ بابِ الله بابا
وأنّ البـِرَّ خيْرٌ في حياةٍ * وأبْقى بعْدَ صاحبِه صَوابا
نبيّ البـِرِّ بيّنَهُ سبيلاً * وسنّ خلالَه وهدى الشِّعابا
وكان بيانـُه فى الْهدْي سبْلاً * و كانتْ خيلُه للْحقِّ غابا
وعلّمنا بِناءَ الْمجدِ حتّى * أخذنا إمْرةَ الأرضِ اغتصابا
وما نيْل الْمطالِبِ بالتـّمني * ولكن تـُؤخذُ الدّنيا غِلابا
وما استعصى على قومٍ منالٌ * إذا الإقدامُ كان لهمْ رِكابا
أبا الزّهراءِ قد جاوزتُ قدّري * بـِمَدْحِكَ بيْد أنّ لي انتِسابا
فما عرفَ الْبلاغةَ ذو بيانِ * إذا لمْ يتّخذكَ له كِتابا
مدحتُ المالكينَ فزدّتُّ قدْرًا * وحينَ مدَحْتـُكَ اجْتـِزْتُ السّحابا

أحمد شوقي

الكاردينية
القمر يحتفي و يفتخر فيكِ
دمت عينا معطاة
تقديري
6neftzeo

كاردينيا 03-23-2017 07:35 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمر الشوق (المشاركة 570326)
*
*
*

سلوا قلبي غداةَ سلا و تابا * لعلّ على الْجمالِ له عِتابا
ويسألُ فى الْحوادثِ ذو صوابٍ * فهلْ تركَ الْجمالُ له صَوابا
وكنتُ إذا سألتُ الْقلبَ يومًا * تولـّى الدّمعُ عن قلبى الْجوابا
ولي بينَ الضّلوعِ دمٌ و لحمٌ * هما الْواهي الّذي ثـَكلَ الشّبابا
تسرّبَ في الدّموعِ فقلْتُ ولـّى * وصفّقَ فى الْقلوبِ فقلْتُ تابا
ولو خـُلِقتْ قلوبٌ من حديدٍ * لما حمَلتْ كما حَمَل الْعذابا
ولا يُنبيكَ عن خـُلقِ الليالي * كمنْ فـَقدَ الأحبّة و الصِحابا
فمن يغترّ بالدّنيا فإني * لبـِست بها فأبْليتُ الثـّيابا
جنيتُ بأرضها وردًا وشوكًا * وذقتُ بكأسِها شهْدًا وصابا
فلم أرَ غيرَ حـُكمِ الله حـُكمًا * ولم أرَ غيرَ بابِ الله بابا
وأنّ البـِرَّ خيْرٌ في حياةٍ * وأبْقى بعْدَ صاحبِه صَوابا
نبيّ البـِرِّ بيّنَهُ سبيلاً * وسنّ خلالَه وهدى الشِّعابا
وكان بيانـُه فى الْهدْي سبْلاً * و كانتْ خيلُه للْحقِّ غابا
وعلّمنا بِناءَ الْمجدِ حتّى * أخذنا إمْرةَ الأرضِ اغتصابا
وما نيْل الْمطالِبِ بالتـّمني * ولكن تـُؤخذُ الدّنيا غِلابا
وما استعصى على قومٍ منالٌ * إذا الإقدامُ كان لهمْ رِكابا
أبا الزّهراءِ قد جاوزتُ قدّري * بـِمَدْحِكَ بيْد أنّ لي انتِسابا
فما عرفَ الْبلاغةَ ذو بيانِ * إذا لمْ يتّخذكَ له كِتابا
مدحتُ المالكينَ فزدّتُّ قدْرًا * وحينَ مدَحْتـُكَ اجْتـِزْتُ السّحابا

أحمد شوقي

الكاردينية
القمر يحتفي و يفتخر فيكِ
دمت عينا معطاة
تقديري
6neftzeo



سمورة الغالية
ودمتي نورا ساطعا بين ارجاء القمر
لك التحايا عطرة
rosear4

كاردينيا 03-23-2017 07:36 AM

أنتصف ليل الجنون
فـ عانقني وأغرقني سحرا
ودلل أشواقي
وأحضن روحي بروحكـ
فـ أنا بين يديكـ
أجمل عاشقة
ا ع ش ق ك

بائعُ الياسمين 03-23-2017 04:03 PM

قُل لَهَا





قـل لهـا .. إنـه تأمَّـل فـي دنـيـاه
حـيــنــاً فــعـــاد يـحــضــنُ دمـــعـــه
راعــــــــه أنَّ عــــمــــره يــتـــلاشـــى
مثل ما تُخمـد الأعاصيـر شمعـةْ
وصباه يضيع منه .. كما ضاع
نـداء.. تـطـوي المتـاهـات رجـعـه
قل لها .. إنّه يفيـق علـى جـرح
وتـغـفــو سـنـيـنـه فـــــوق لــوعـــهْ
سـكـب الـدهـر مــن أســاه رحيـقـا
فـتـحـسـاه جُــرعـــة إِثْـــــر جُــرعـــهْ
قل لها .. إنـه يهيـم .. وأخشـى
أن تــواريــه رحــلــة دون رجــعـــهْ

*

غازي القصيبي

كاردينيا 03-25-2017 03:59 AM

رقصت على جثث الأسود كلاب
لاتحسبن برقصها تعلو على أسيادها
تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب
تموت الأسد في الغابات جوعاً
ولحم الضأن تأكله الكلاب
وذو جهل قد ينام على حرير
وذو علم مفارشه التراب


الساعة الآن 06:02 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0