عدد الضغطات : 223
آخر 10 مشاركات 12:36 ( آخر مشاركة : - )       حروف..... وحكايا ( آخر مشاركة : - )       قَبس من نور ' متجدد .٢ ( آخر مشاركة : - )       غُصًّةُ " غُصْن " ..! ( آخر مشاركة : - )       ذات ليل..وقدر ( آخر مشاركة : - )       فلّآح وبهيم وبرسيم.. ( آخر مشاركة : - )       هامِش ( آخر مشاركة : - )       مَحضُ طِين ..! ( آخر مشاركة : - )       بعض البشر .. ! ( آخر مشاركة : - )       خلية النور حوار واضاءة ( آخر مشاركة : - )      
مواضيع ننصح بقراءتها تُرَى هَلْ يَعلَمُون بِأنَّكِ كَاذِبَة ,,!      اااًًًً عيد سعيد ًًًًااا      اقرأ ثم ناقش ..بقلمي ❤      نظرة لِحُسن تقاييمنا .      نهابات غير محسوسة      لابـو خـيـر أحــزانـــي ..!!      مواقف .. يلا نضحك ..      مانخولياا.. !!      دفتر أيامنا .      هذيان ثم انكسار      الصديق، ق.ق.ج.      قلة حيا ..!! (( بلغة المؤدبين، وقاحة ..))      وأنت صائِم، فكِر بغيرك .. !!      شَهرٌ أطَل ودعاء هطل .      مسابقة الـ ن ـور لشهر المغفرة
العودة   منتديات نــــور القمـــر الادبيــــة > فنون النور الأدبية > { هـديل نَــبــض }
{ هـديل نَــبــض } لِجميِع أنواع النثر والخواطر { يمنع المنقول}

عدد المعجبين  38معجبون

إضافة رد
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2018 رقم المشاركة : 1 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي

وسام الكَاتب المميز

مزاجي :

المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
Icon9944 عُذرية السّنابِل
قديم بتاريخ : 03-11-2018 الساعة : 12:11 PM

أَنيقة الإِيحَاء ؛ ذَاتيةُ الأُمنية ؛ مُتَبتلة المَشَاهد
عاَنقنيِ فيهِ الحنين وسَط الضجيج فابتعتُ لنَفسيِ كُرسيَّ الصَّمتِ و أَلقيتُ علىَ قَلبيِ السلام
يَهزُّنيِ الكِبرياء ذو الجَدائِل المُمتدة فيِ أعماقيِ و يَفتحُ للذَّاكرة بابها الخلفيِ ، يتدلىَ السؤال المُنهك ، جَوابه عَلقَةٌ تَنتظر بثَّ الرُوحِ فيهاَ كَالحمأ المَسنون
" وربيِّ لَساخر منكَ هَذا العُبور يَا شاغليِ

مَجنونة تِلكَ اللَّحظَةُ التِّي تَختلسُ مِنّا مَا تبقىّ لناَ مِن بقَايَانا
تِلكَ اللّحظةُ التي رمت بَصيرتيِ صَوبَ رَماديِّ الحلم !!
لَحظةٌ تمعّنت العُبودية في نَحتهاَ لغرغرة عابرة وَ رَفيقي يصارع أبوَابَ الهَيبةِ المُوصدة
لَحظةٌ رفعتُ فيهَا الحجَاب عَن قَلبِي وألبسته تهجدًا في محرابكَ
وجَعلتُ تسبيحَ أنامليِ فيكَ لهفةً أُسْرِجت لهاَ كلُّ الحَنَاياَ
مَالدقائقٍ أهدتنيِ فيكَ الوجع إذن ووارت خلف الغيابِ حُسنها الوَفير ..؟!!
اِستيقظي ياعاشقة الهدب العليل وَ فُكي طلاسم وِحشةٍ آبقةٍ والبسي هالة ضوء واسترسلي ، وَ متى أدركت الفَاقةَ المثقلة توقفي ؛
ولاَ تَنسي يومٌ أسرّ فيهِ أنهُ مثلناَ عابر سبيل فتحنا لهُ الِذراعين وبلَّلناَ طلَة الشَّوقِ رُواءًا بانحِناءةِ سنابلٍ مَرت بسَلامٍ على الروح تقاطرت جنباتهاَ حَبّاتٍ مِن حُضور كَأنهاَ زَنبقة مُتمردة حُبلىَ بعشق ترابيّ شذَّت شَذراته نَبوءة ناتئة الظِّل ، وَفِية الكَيل ، مَجبورة الكسر منحنية بَعضها إذ رَقت لهاَ آذان الحَنيِن والبعض الآخر مهدىَ كعربونٍ للمساءات التّيِ تبرأَت مِن لغوكَ وجَعلتكَ تتوهم نصراً من غيرِ حكاية
وَ بين شِفاه البُكاء نامت الحقيقة تضم شفَتيَّ الرَّحيِل وتقُص أظافر النجاةِ أمامَ سُنبلةٌ تَبيّضُ خُضرتهاَ غدراً
تتَوكأ حَبّاتهاَ على موالٍ
وينبتُ على صدرها ريحان أحمر فَصبراً يا بَسملة غدِي المَوجوع وَ دعيناَ نُغنِي للبذرِ حكايا الرَبيعِ المنقطعة ، دَعيناَ نعيد تَرتيبَ فهرس عَبثت بِه خربشة الأيادي الراحلة دَعيناَ نرممُ السيقان العَارية مِن بقايا الصلصال ، دَعيناَ نجوب ممراتناَ إليهم بِأقدامٍ حافية من نقطة أفاضت بالأمس كأس المناجاة و تَوشحيِ عنّيِ صمودًا بدايتهُ يبتلع ريق النِّهايات
يَا عذرية سنبلةٍ أَغرقها وهم البصر و أُفرغَ صَيبهاَ بوَطأَةِ ريح لنَبتهاَ المُشبعِ وفاءاً قد تَكسّرت بِخُطى و صِبيانيةِ وَغدٍ فَلم تَهنىء الواحة بِ اخضرار
















مَشهدٌ ساقط'
ما أجملنيِ حينَ أُبعثر مابقيَ عنديِ
من ثرثرةٍ مكتومة الأنفاس فَأَتوشحُ
المطر عَباءة ترتديها كلّ الفصول حينَ تشتعلُ
الأرض و يوقد الحَنين نفسه حولنا
يستصرخ بتمتمته المَزروعةٍ داخلناَ
يَبتزُ أقدام الوصلِ بهَيجان الحرق و يتلذّذُ
بِاعتكاف دُمى الاعتراف الناسكة حول أصابعنا
وعندما نَمد الحرفَ مناغيا
تصلبه الإجابة وعلى الكَفِّ كفن







نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة تحياتيِ







رد مع اقتباس
قديم 03-11-2018 رقم المشاركة : 2 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي
SmS سُبحان الله وبحمدهِ .

وسام الكَاتب المميز

الابداع

الخاطرة والنثر


كاتب الموضوع : نُوميديآ المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-11-2018 الساعة : 12:57 PM

شَغوفة الالهَام ، منثورٌ على جيدِ قُربها فَجْرُ النّور إذ
كانَ العناق مكتمِلاً إلا من مَنال ، ما كانت مجنونة بَل سَارقَة
صَار الظل يحتمِي منها وَ يُردد تعاويذ التعلق حينَ استذكارٍ
يُميتُ الوخز بالنبض يُحيي الوجع وَ يُكابِرُ بشدّة لم يقترفها نبضٌ آخر
عادلٌ في فَضائِنا يوجِد الهيبة كما يليقُ بِي ليضمن ضغفاً يضعه
القلب على بياض لعل بعدهُ ينتظِر أنفاساً من هيبتهِ لِتزيل عنه كل بَرْد !
غابت الأحلام فيكَ ، ضاعت الأوطانُ بِدروبي ، واستبقتُ حدثَ التوق الأخير
لـيكون طرفي غير مُدبغٍ إلا بِحضوره الذي لو ولّى خلف سُحب النجاة صرتُ
كَمَن تكِشُّ الملكَ في لعبة شَطرنج هُو وهبني فيها الانتصار فَتماديت .
ولأننا على عتبة الغُروب نتواجه ثمّة ثقْب صغير تنفَذُ منه بكّاءة مولولة لا
هي تجرجر ثوبَ أحلامها بيدها ولا تقِف لمَن رفعت الحجاب عن قلبها
فَالاحتمَالُ ذنبها ، وذنبهُ وذنب الحجاب إن لَم يكن سَميكاً !
عائِدة من الممر الأخير تناجي الدمع لأنهُ أخَذَ من عطائها مالم يكن في حسبانها !

هذا مشهدُ الحقِّ نهايته يدٌ مرفوعة فيها الراية
والأخرى تطلبُ السّلام .

حّبّيت بزززززاف . . .








رد مع اقتباس
قديم 03-11-2018 رقم المشاركة : 3 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي
SmS ليَلة ... لوٍ بٌَِآقٌٍيَ ليَلة فْيَ عًٍمًرٌٍيَ ... آبٌَِيَهٍَآ آلليَلة ... وٍآسٌِِّهٍَرٌٍ فْيَ ليَل عًٍيَوٍنْكَ وٍهٍَيَ [ ليَلة عًٍمًرٍ

MY MmS

العضو المميز


كاتب الموضوع : نُوميديآ المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-11-2018 الساعة : 01:37 PM

حَسِبتُ أنني بَلغتُ الرواء
وأنا مِن كَفِ الجَمال أرتَشِفُ
لَو شَرِبتُ مِنهُ أنهارآ ...
ماثَمِلتُ مِن خَمرِهِ العَذِبُ

العذبة / نُوميديآ
خضاب بوحكِ لازال مرسومآ ببسمة فرح على ثغري
ومعانيكِ العظيمة كانت في رحم الوتين نبضآ بكل حرف يتجدد
هنا كان الأعجاب علينا واجب
والأنحناء لهذا العطاء أوجب
عميق تقديري







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-11-2018 رقم المشاركة : 4 (permalink)
معلومات العضو
🌷⛆ ع ــطر الـ م ــطر ⛆🌷

الصورة الرمزية مزنة السماء
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي
SmS °•. ثمة أمور أكبر من ذاك الغبار الذي تكاثر فوق رفوف أيامنا..! لننفض أهمالنا ونمضي دون تذمر .. فـ الحياة ترث أمراضنا .•°

MY MmS

وسام الكَاتب المميز

قلم مميز

الخاطرة والنثر

الابداع

مزاجي :

كاتب الموضوع : نُوميديآ المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-11-2018 الساعة : 04:56 PM







الأماني الشاردة تبات قبلة
على فاه سنابل الحياة
وحدها رياح الهوى تحملها
لمستنقع من الضياع..
تعبر وهم السنين في ظلمة ليل
احترقت على أعتابه شموع القلب.

نوميديا ..نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كيف لهذا النبض أن يشهق الآه
دون أن يلتوي الوجع!
مبدعة وأكثر نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تقيمي+نقاط تقدير لهذا الأبداع







التوقيع


أنا الّتي بملامحكَ مرّسومة كَـ بْسمة أمل وبِمُزن قَلبك أحيـا كَـ قطْرة مَ ـطر

رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018 رقم المشاركة : 5 (permalink)
معلومات العضو
امازيغية

الصورة الرمزية سمر الشوق
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي
SmS والنور الذي في العين فليس إلا أثراً من نور القلب. وأما النور الذي في القلب فهو من نور الله.

MY MmS

نُور مُتميّز

وسام الكَاتب المميز

العضو المميز

قلم مميز

الخاطرة والنثر

الابداع

مزاجي :

كاتب الموضوع : نُوميديآ المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-12-2018 الساعة : 01:07 AM

*
*
*



سابدأ بختامكِ
حين الشتات...
تبعثرنا حفنة حروف

وتقودنا حيث يريد النبض
لا حيث تريد النفس
ونواجه مشاعرنا تائهين
كرحّالة يطمع برشفة ماء من امواج السراب
ومازالنا قيد ظمأ...

القديرة نوميديا
هنا الكلمات شهدت على موطنها
حين تجسّدت في نصّك المترف..

ما اجملكِ
دام سيل محبرتكِ ايتها الرائعة
تقديري
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018 رقم المشاركة : 6 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو







 


آخر مواضيعي


كاتب الموضوع : نُوميديآ المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-12-2018 الساعة : 05:38 AM

مزدحم هذا الموال بالآه
تتلوها أمانٍ تصرخ ملتاعة
ماأجمل شهدك المغموس بالمرارة
قلم فاخر
وبك أهلا








رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018 رقم المشاركة : 7 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي

وسام الكَاتب المميز

وسام vip

الخاطرة والنثر

الابداع


كاتب الموضوع : نُوميديآ المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-12-2018 الساعة : 12:22 PM

اهترأت جدائل احتمالي ..
و قد إعتدتُ ارتياد مقهى أوجاعي لأرتشف الألم..
حُروفي مُتكاسِلة في هذا الليل ؟ـ
تتسكع في مُفردات ذاكرتي ...
أشعر بأثقال لا تحتملها أوردتي ...
أنهض لأصعد جبل أمُنياتي
علني أعيد الفرح لنبضي
نوميديا :
أيتها الساكنة في سماء الجمال
كتبتِ فأبدعتِ فأمتعتِ
تقديري








مزنة السماء ، معجب بهذا.
رد مع اقتباس
قديم 03-12-2018 رقم المشاركة : 8 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي

وسام الكَاتب المميز

مزاجي :

كاتب الموضوع : نُوميديآ المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-12-2018 الساعة : 02:59 PM

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سُقيا [ مشاهدة المشاركة ]
شَغوفة الالهَام ، منثورٌ على جيدِ قُربها فَجْرُ النّور إذ
كانَ العناق مكتمِلاً إلا من مَنال ، ما كانت مجنونة بَل سَارقَة
صَار الظل يحتمِي منها وَ يُردد تعاويذ التعلق حينَ استذكارٍ
يُميتُ الوخز بالنبض يُحيي الوجع وَ يُكابِرُ بشدّة لم يقترفها نبضٌ آخر
عادلٌ في فَضائِنا يوجِد الهيبة كما يليقُ بِي ليضمن ضغفاً يضعه
القلب على بياض لعل بعدهُ ينتظِر أنفاساً من هيبتهِ لِتزيل عنه كل بَرْد !
غابت الأحلام فيكَ ، ضاعت الأوطانُ بِدروبي ، واستبقتُ حدثَ التوق الأخير
لـيكون طرفي غير مُدبغٍ إلا بِحضوره الذي لو ولّى خلف سُحب النجاة صرتُ
كَمَن تكِشُّ الملكَ في لعبة شَطرنج هُو وهبني فيها الانتصار فَتماديت .
ولأننا على عتبة الغُروب نتواجه ثمّة ثقْب صغير تنفَذُ منه بكّاءة مولولة لا
هي تجرجر ثوبَ أحلامها بيدها ولا تقِف لمَن رفعت الحجاب عن قلبها
فَالاحتمَالُ ذنبها ، وذنبهُ وذنب الحجاب إن لَم يكن سَميكاً !
عائِدة من الممر الأخير تناجي الدمع لأنهُ أخَذَ من عطائها مالم يكن في حسبانها !

هذا مشهدُ الحقِّ نهايته يدٌ مرفوعة فيها الراية
والأخرى تطلبُ السّلام .

حّبّيت بزززززاف . . .






يحدث كثيرا يا صديقتي
أن يجلد القلب بقول منا من شدة تورمهِ دفاعاً عنّا
ويحدث أن يفاجئ الدواء الوجعّ بقبلة فتحرقها
فرضياتنا بكف موجعة

مسافرة هي أحلامناَ تفسرنا على راحة ساهر
مشحونة بأعاجيب شعور متدفق لكنه ليسَ عابر
فكيف لِسنبلةٍ أن تكون دقيقة فى وعود تشتري اللحظات بأبخس
الاثمان
مهملة هي على أطراف شوق تناثرت ملكاته
كان للسكوت وقتها جملة ولهفة
تشبه شطيرة خبز إلتهمها قبل نضوج الكلمات

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يا وردتيِ








رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عُذرية مريم مآرشميلو كَان ياما كَان 7 منذ 2 أسابيع 03:30 AM

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

خريطه الموقع RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


Loading...


   
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0