عدد الضغطات : 301
   
آخر 10 مشاركات دابتي وقلمك ( آخر مشاركة : - )       كفاك يا قلبي ( آخر مشاركة : - )       تراتيل في محراب الهوى.. ( آخر مشاركة : - )       أمنيات السحر ( آخر مشاركة : - )       فـــ النهدي بعضنا من الشعر جماله ورقته ( آخر مشاركة : - )       رسالة على المكشوف ادخل وشوف ( آخر مشاركة : - )       * مالم أقُلهُ لك * ( آخر مشاركة : - )       ومضـــــات ( آخر مشاركة : - )       اخـبـروهـ / ــا ( آخر مشاركة : - )       ماذا تقول لشخص في بالك..! ( آخر مشاركة : - )      
مواضيع ننصح بقراءتها رائـيـة الخــريف      رمادي      منية القلب تحتاج دعواتكم
العودة   منتديات نــــور القمـــر الادبيــــة > فنون النور الأدبية > { هـديل نَــبــض }
{ هـديل نَــبــض } لِجميِع أنواع النثر والخواطر { يمنع المنقول}
   

عدد المعجبين  39معجبون

إضافة رد
   
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 05-11-2018 رقم المشاركة : 1 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو







 


آخر مواضيعي


المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي فاهِم غلَط ... !!
قديم بتاريخ : 05-11-2018 الساعة : 08:47 PM



:






أنالا أفعل أي شيء سوا أنني أريد كل شيء، ولهذه المعضلة في نفسي حكاية بليدة تمكنت من كل أشيائي الثمينة، حتى أحلامي ..

الخير والشر قيم مصطنعة، وماذا في ذلك إذا كنا غير قادرين أن نميّز بين الخير والشر، وأننا نوهم أنفسنا أننا ( ناس بتفهم ) وقادرين على تمييز أي شيء
فعندما نجد بائع متجول يبيع التفاح مثلاً ( وأنا أعلم أن اطفاله لا يأكلونه نهائياً ) لا ننظر الى عربته وإلى التفاح، فأول ما ننظر له هو هيئته، شكله، ملابسه، طريقة كلامه تصرفاته وكأنه من كوكب ( زحل ) ونحن المختارين من الله في الارض، ننظر إليه بكل ( عنجهية وقرف ) وتكبّر وكأننا أسياد الكون، نهمل بضاعته وتعبه ومسؤوليته وحاله التي اجبرته أن يكون هكذا، ونركز فقط على ( هيئته ) كلامه تصرفاته نظراته، وفي نهاية الأمر نستقوي على هذا المسكين بنظرة ساديّة فأن اشترينا بخسنا بضاعته، وإن تركناه رمقناه بنظرة ( مفش داعي اشرحها - لانها تتعدى الحقارة بكثير ) ..
يعود الى منزله يحمل معه أكياساً من ضمنها التفاح، تسأله زوجته كم اشتريته، فيجيبها : كان هناك عروض في ( المول ) كيلو التفاح 20 دولار .. !!
كم أنت سخيف، أيها المتأنق في مكانٍ ليس مكانك ..!!
وفي عالمٍ بريءٌ منك كبراءة الذئب من دم يوسف ..

تعبت من ترجمة أفكاري، ومشاعري، وكانت النتيجة بأن أعتقها في مهب الريح، ولكي أكون أكثر صدقا، لم أعرف اني امتلك موهبة الشعور إلا بعدما قررت أن أغادرها نهائياً فالبلادة نعمة من الله ففي هذه الحالة لا يُطلب مني أن أفعل أي شيء، وهكذا اقف في طابور الحمقى والمغفلين واسترسل في الأيام والليالي هباءً منثوراً وكأنني لست أنا، وحقيقةً أنا لست أنا فأنا اليوم لا اريد أن اكون سوى غيري الذي يرفض أن يكون في مكاني الغائب فالغائب يوم كنته كنت شيءً منسياً واليوم لست منسياً لكنني لست أنا، وهكذا تسير الأمور تشرق وتغيب الشمس وتتلوها ليالٍ وكل هذا لا يعنيني بشيء الآن كل ما يعنيني أنني الآن لست أنا... وكفى ..!
والمشكلة أن هذا الدور يجعلني عاجزٌ في كل شيء ..

قهوتي أمامي، وسيجارتي في فمي، والإيمان في قلبي ورغبة الموت تتمدد وتنكمش كـ ( الشهيق والزفير في دخان سجائري ) وكرامتنا تائهة لا تعرف ماذا تريد وكيف تريد ومتى تريد، قد قيضوها في نادٍ ليليٍ وتركوها هناك، نعم إن الكرامة العربية مقيضّة فهي الآن تعمل راقصةً في نادٍ ليليٍ وكل زبائنها زعماءٌ مهزومون، وسلاطين النهود والأفخاذ وعاهرات الغرب يلعبون على أردافهم لعبة البوكر والكينو والـ سلوتس.. وهيهات أن يستيقظ لهم ضمير، فماذا بعد أن أصبحت كرامتنا تعامل اسوأ من العاهرات وأحلامنا يقامرون بها وقوت أولادنا ملئ كروشهم، فأين لنا من وطنٍ ومكانٍ وأرضٍ تلفظ أنفاسها لتلد أحراراً من جديد ..؟

السير في الطرقات هوايةٌ باتت سيئةٌ جداً، الوجوه الغريبة التي اتأملها بشرود قد تكون لي، وقد تكون أنا في عيونهم، المرأة التي ترتدي نقاباً تستر عورتها عيناها تفضحها، فهي دميمة المنظر نعم، لكنها عاشقة، وعشيقها الآن غائبٌ في مهب الغربة والموت، هي تبحث عن شيءٍ يستر دمامتها، تبحث عن شيء يعيد لها رمق الحياة، نسيت في يومٍ أنه غادرها لأجلها لكنها مازالت مخلصةً له، فقلبها ملكه، ودمامتها تعرضها كالباعة المتجولين، أسير وأنظر خلسةً لوجهٍ قد يكون لصديقٍ قديمٍ أنستني إياه الحياة لكن ما زال في ذاكرتي يتأرجح سبب صداقته لي يوماً ما، وهذ الحياة التي لم تبخل بإلهائه نسيت أن تذكرني بأننا لم نعد اصدقاء، أنكمش بينهم في مسيري وبين وجوه الأطفال الحالمة الموجعة الباكية المبتسمة المتأصلة المتقطعة، أسير بينهم أنثر بقاياي ثم أصنع ذكريات مشوهة وممسوخة، إنها الغربة يا أصدقاء، حين تسافر غريباً وتعود غريباً وتسير في الطرقات غريباً وتجلس بين من كانوا لك كل شيء غريباً..
مازال الإيمان في قلبي أما السيجارة فعلى الرصيف أدهسها بقدميّ( كما دهستني يد الغربة والطريق التي لا رجعة منها ) إنها تتقاسم الموت الآن مع صبري وبقية الأقدام...!

لا أعلم لماذا أتذكر صديقي عندما تنتابه حالة الهستيريا تلك ويقول :
عندها قميص نوم، وعندي بنطلون، عندها تخت ( مجوِّز ) وعندي تخت ( مفرد ) عندها عطر ومكياج، وعندي شغل 12 ساعة كل يوم ..
يصمت، تدور عيناه كالأبله ليعود فيقول: تركت كل شي، وهي اخدت كل شي، ( ينظر حوله لتقع عينيه على عينيّ ) فيصمت من جديد ..
أتذكر تلك المواقف الوقحة وكلماتها له وهي ترن في إذني والمسكين يردد بشكل أسرع!، ثم يتوقف ويذهب لغرفته ويجلس في سريره ويبدأ بالبكاء حتى ينام ..
استيقظ في اليوم الآخر فأجده يعد القهوة في كل نشاط وينظر الي مبتسماً ويقول : حُلمي مثل الوطن .. عمره ما بيموت .. !!
أنظر اليه،أقول له مبتسماً : بتظلك حمار .. !!

لا أعلم كيف أنهي كل هذا.؟
لا أعلم، أن الكره يصل في مستوياته المتقدمة جداً، لأن الحقيقة أحقر من أن تجعلك تبتسم في وجه الأشياء الموجعة، وأكبر من أن تبقيك على مسارك الذي أردته يوماً فلا بأس إن كنت مجبراً على أن تغير مسارك، وأن ترتدي بلداً لا يليق بك، فالغربة ولباس الإعدام سواء، فأنت تردتديهما مرغماً، لكن يكبر الكره حين تعود على من تركتهم يوماً حين تعود الى البيت والذكريات والشارع والازقة والارصفة والحواري وتجد انها قد رفضتك،وحبيبتك التي تحملها في قلبك ارتدت الأسود ورفضتك، تركتك في أول الطريق بعد أول حقيبة سفرٍ وغادرتك لحضنٍ آخر وفي كل عودةٍ لك مازالت ترفضك، رُفِضت عودتك بينهم، رفضت تلك العيون أن تنظر اليك إلا بكل نكرة وجحود، نعم هم يبتسمون، يحملون الهدايا والف شكرٍ على ما جئت به لكنهم يرفضون حقيقة أنك عائدٌ بينهم، فالغائب والميت سواء لا نصيب له سوا النسيان .. نعم فالكره في صدري وصل الى مستوياتٍ متقدمة جداً، أنا أكرهكم جميعاً، فلا مواساة لي الآن سوى حقيبة سفر وطريقُ غربةٍ أحمل أحلامي والمسيروحيداً وأكتفي بهذا ولا يهم أن أصل إلى أي مكان .. !!
حسناً، هذا يكفي
أريد أن أقف قليلاً ..
أن أتنفس هواءً عليلاً ..
..
ينظر صديقي إليَّ، الذي استمع إلى كل شيء ويجلس بجواري ، فيقول لي : شكلك فاهم الدنيا غلط .. !
أصمت، أنظر اليه حتى تصغرُ عيناي فأراهُ يفِرُ مسرعاً وحذائي يطير خلفه ..






الموضوع الأصلي : فاهِم غلَط ... !!    ||   المصدر : منتديات نور القمر
آخر تعديل البارع يوم 05-21-2018 في 10:20 PM.
رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-11-2018 رقم المشاركة : 2 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي
SmS ليَلة ... لوٍ بٌَِآقٌٍيَ ليَلة فْيَ عًٍمًرٌٍيَ ... آبٌَِيَهٍَآ آلليَلة ... وٍآسٌِِّهٍَرٌٍ فْيَ ليَل عًٍيَوٍنْكَ وٍهٍَيَ [ ليَلة عًٍمًرٍ

MY MmS

العضو المميز


كاتب الموضوع : البارع المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-11-2018 الساعة : 11:08 PM

لم أكن أعلم أن هنالك من يحمل فوق أكتافه جبالآ من هموم
فهل سألوم القدر الذي فرض الواقع ، أم أن الواقع أمسى لأفعالنا يلوم

البارع
على ناصية سطورك جلستُ أقلب الأحداث
ورغم اللون الرمادي التي أكتست فيه حروفك
لكن هنالك فرحآ ألبستنا أياه تلك الحروف
فروعة البوح وجمال المعاني ...
زرعن في خاطرنا الكثير من الفخر والفرح
دمت ودام هذا المداد العطر
تقديري







التوقيع

رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-12-2018 رقم المشاركة : 3 (permalink)
معلومات العضو
امازيغية

الصورة الرمزية سمر الشوق
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي
SmS والنور الذي في العين فليس إلا أثراً من نور القلب. وأما النور الذي في القلب فهو من نور الله.

MY MmS

نُور مُتميّز

وسام الكَاتب المميز

العضو المميز

قلم مميز

الخاطرة والنثر

الابداع

مزاجي :

كاتب الموضوع : البارع المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-12-2018 الساعة : 12:10 AM

*
*
*



انقطعت انفاسي... وانا اقرأ...
أتعرف يا صديق اصعب شعور ان نبحث عن الذات في اغتراب الذات
وهي مسلوبة تراوح الخواء مقتولة الروح
ولا من يدري ايهم الجاني

نختبر قلوبنا بالتعاويذ ونلقي بالتحية
ونمحي الشحوب وآثار الغبش
والحمد كثيرا على يقين يروي فينا جريان النقاء
وضرورة التغافل دعوة المتخطي من فتون الانزلاق
استاذي المبجل..
افتعال العلّة اضطراب يمارس فينا السذاجة
والنية في مفترق الغائب حمق النظير
ومن يصدق...!!؟؟
ان الطبيعة المطلقة تجري في مسارب المياه
لتطهير الهمجية...

توضأت افكار المساء في طوى الحرف
لا حرمنا هذا الكرم

همسة.. // الفرسان فائزة دوما ولو أُعدمت...

تحايا







التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-12-2018 رقم المشاركة : 4 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي
SmS سُبحان الله وبحمدهِ .

وسام الكَاتب المميز

الابداع

الخاطرة والنثر


كاتب الموضوع : البارع المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-12-2018 الساعة : 04:39 PM

،

أرنُو لِكلمة قضمت من حقيقة نبعت في فترة من الزمن فقد كنتُ فيها
ذات حرص شديد على أن أنال كل شَيء على مقاسِ عقليتي فَغصّت في قلبي
بُثور ظَهَرت على سَطحيتي اللامبالية لأدركَ فيها قِمة الفشل وعدم التوفيق
حينما كنتُ أنقُد شخصية أو أسلوب أسْتاذ لمادة معينة ، رأيتُ بعد فوات الأوان
أن الشكل الخارجي / الظاهر ماهُو إلا غنيمة لَيتنا نُتقِن حُسن التفكير في كسبِ
قُبولها لِتزيد نِسَب النجاح " الخير والشر قيم مصطنعة" فهل تُحسَب علينا كلها مساويء ؟

،
إنها الحياة التي أسهَبت في شَرح نفسها لَنا وَ قطعت بنا أميالاً كثيرة في ظِل أوطانٍ
لَيسَت لنا ، فكُلما نَهَشَت الغُربة من أصْلنا شَعرنا بالعَجز والضعف ثم وضعنا أمامنا
مسميات غير لائِقة نُشفِق فيها على أنفسنا لِكي تُلفِت انتباهنا بعد غفواتٍ تُحيي
فينا الشعور على قيدِ البلادة لتقول وأقول : كل هذه الفترة كنا نحتَضِر !
لأكُن جزء من حماقَة صديقك وأقولُ بيني وبيني بصيغة مسموعة :
" أنتَ مَشكوكٌ بك / مُشتَكى عليك على أية حال ، قدّم معروفك على طبق من النُبل
هنالك من يتذكرك " .








رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-12-2018 رقم المشاركة : 5 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو







 


آخر مواضيعي

العضو المميز

وسام الكَاتب المميز

مزاجي :

كاتب الموضوع : البارع المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-12-2018 الساعة : 07:20 PM

تذكرت من قراءة ماتفضلت به من قطاف سيرة الكاتب الجميل البارع قصة سيرة الكاتب حسين البرغوثي _ الضوء الأزرق.
تمتعت بجمال سردك
احتراماتي








التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-14-2018 رقم المشاركة : 6 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو








 


آخر مواضيعي
SmS https://pbs.twimg.com/media/B57oVzKIcAA9lhp.jpg

MY MmS

العضو المميز

مزاجي :

كاتب الموضوع : البارع المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-14-2018 الساعة : 09:32 AM

تُتقِنُ فهم الأشياء ولهذا أنت حانق
رائع راائع
بورك المقام








التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قال أحدهم وفي قوله نظر:
[سامح أعداءك ؛ ولكن لا تنسَ أسماءهم

رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-15-2018 رقم المشاركة : 7 (permalink)
معلومات العضو
إحصائية العضو







 


آخر مواضيعي

وسام الكَاتب المميز

نُور مُتميّز

قلم مميز

مزاجي :

كاتب الموضوع : البارع المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-15-2018 الساعة : 10:28 PM

سأحتاج ل "فسحة" فكر
لأقرأ نص فاخر كهذا
لي عودة بإذن الله ،،،








رد مع اقتباس
   
   
قديم 05-16-2018 رقم المشاركة : 8 (permalink)
معلومات العضو
🌷⛆ ع ــطر الـ م ــطر ⛆🌷

الصورة الرمزية مزنة السماء
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي
SmS °•. ثمة أمور أكبر من ذاك الغبار الذي تكاثر فوق رفوف أيامنا..! لننفض أهمالنا ونمضي دون تذمر .. فـ الحياة ترث أمراضنا .•°

MY MmS

وسام الكَاتب المميز

قلم مميز

الخاطرة والنثر

الابداع

مزاجي :

كاتب الموضوع : البارع المنتدى : { هـديل نَــبــض }"> { هـديل نَــبــض }
افتراضي
قديم بتاريخ : 05-16-2018 الساعة : 03:32 AM






أمتنا تهز خصرها كلما
طبل لها الغرب
فهمنا العروبة غلط
وأصبحت شرقيتنا مجرد مزمار !
ارتدينا الغربة قماش فاضح
لا يستر مفاتن أوطاننا
والوطن ملجئ من الضياع!


أ. البارع..
تنحني الهامات لرفعة حرفك
تقيمي لهذه الرائعة









سمر الشوق, البارع و الفيصل معجبون بهذا.
التوقيع


أنا الّتي بملامحكَ مرّسومة كَـ بْسمة أمل وبِمُزن قَلبك أحيـا كَـ قطْرة مَ ـطر

رد مع اقتباس
   
إضافة رد

« بعض الجراح تنزف عطشاً | مات قلبي وانا على قيد حياة »
   
مواقع النشر (المفضلة)
   


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

خريطه الموقع RSS RSS 2.0 XML MAP HTML



 

   

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0