عدد الضغطات : 347
   
آخر 10 مشاركات خلية النور حوار واضاءة ( آخر مشاركة : - )       أقوال و لطائف من كتب سلفنا الصالح ..! ( آخر مشاركة : - )       خسوف القمر...قصة من التراث البغدادي ( آخر مشاركة : - )       شاركنا , باعلام الفكر والادب ( آخر مشاركة : - )       بعض البشر .. ! ( آخر مشاركة : - )       ☆.. مقهى حكاوي فلاسفة الـ ن ـور ..☆ ( آخر مشاركة : - )       أحــيـــــانــــاً .... ! ( آخر مشاركة : - )       هديتي اليكَ ... اليكِ ، أغنية جميلة صداها أنت ... أنتِ ( آخر مشاركة : - )       فنجان قهوة .. لكَ .. لكِ .. مع الود ( آخر مشاركة : - )       وشاية : صمت !! ( آخر مشاركة : - )      
مواضيع ننصح بقراءتها مأتمُ الصَّبَوَات ..!      ملامح      قلبكَ الَكَتٌومُ..      حصحص العشق في عينيه ..      رائـيـة الخــريف      رمادي      منية القلب تحتاج دعواتكم
العودة   منتديات نــــور القمـــر الادبيــــة > فنون النور الأدبية > فَلسَفة نُـــور
   

عدد المعجبين  6معجبون

إضافة رد
   
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 07-04-2018 رقم المشاركة : 1 (permalink)
معلومات العضو
حكاية عطر

الصورة الرمزية بيلسانه
إحصائية العضو







 


آخر مواضيعي

نُور مُتميّز

العضو المميز

الخاطرة والنثر

الابداع


المنتدى : فَلسَفة نُـــور
noooor1 فلسفة الحبْ .. !
قديم بتاريخ : 07-04-2018 الساعة : 06:20 PM

__

المُعقدُ في الحبِ أنهُ بسيط،
بسيطٌ للدرجةِ لا يُعقلُ معها.. أحبُ إحداهُنَ هكذا بلا سبب،
بلا أيةِ مقدماتٍ أو إغراءات، هبَّ قلبي فأحبها، لم تعد هناكَ جدوى للاستمالةِ أو المراوغة،
دق قلبي خافتًا أو اشتدت نبضاته، ليس ثمة فارق؛ حسمتُ الأمرَ أنني أحبها.

الحبُ سعادةٌ مفرطة، غريبة..
تتقافزُ إلى العقولِ وتملأ الصدور، كأنه لم يذق حلاوةً قط،
أو أن تلك الحلاوة المسجاة أضفت أمرًا عبقريًا هذه المرة، أمرٌ لم يكن هناكَ بدٌ من البوحِ به،
تتملكُ الروح روحًا أخرى، لا مناصَ ولا مفرَ من الذودِ إليها، وكأنَ الخيوطَ التي تتجاذبُ أو تتنافرُ في أمرٍ كذا
تتداخلُ فيصبحُ الوصالُ أطوعُ للروحِ مسببًا للسعادةِ بها دونَ أي تكلف،
وهو خدرٌ بغيرِ دواء وداءٌ لا يلزمهُ استشفاء، هو سكرةٌ ومُسكرٌ وحياةٌ وموتٌ وبلاء.
هو سجنٌ براح وبراحٌ مُقاد وهو أعظمُ النقيدين إن حلَّ.

( يقول : ..
بحتُ يومًا لإحداهن أنني أحبها فبكت، كانت تعلم أنهُ لا تستقيمُ حياتنا سويًا،
كانت أولُ من صب قلبي إليها كامل حبه، وارتمى عقلي إليها فخذلته،
أدركتُ حينها أن الأمورَ البسيطة جدًا، تتعقدُ بتفاصيلَ غاية في البساطة.
من يومِها، أخفي حبي وإن باحت به أركاني كُلها، لم أعد أومن بالتفاصيلِ جُلها.. لا ببساطتها ولا تعقيدها،
من تستطيعُ بنظري أن تحتوي جملةً من الأفكارِ المُعقدةِ البسيطة في شخصٍ واحد،
أنا أهابُ تكرارَ الأخطاء، لذلك لم أقدم على هذا الفعلِ أبدًا بعد المرةِ الأولى.

ربما كان الأمرُ ليصبح بسيطًا لو ابتسمت تلكَ الجميلة يومها وبادلتني الكلمة بدلًا من أن تبكي،
ربما لم أعد أشعرُ بالغصةِ ذاتها كلما ذكرتُها،، لكنهُ القدر، وهو أصلُ العقدةِ هنا.
لذلك أن تنتهي تلكَ العقدُ فهذا يعني استسلامكَ لكافةِ المُعقداتِ التي تبسطت،
السعادةُ المطلقةُ بغير سبب، الشعورُ دائمًا بأنهُ ثمةَ ساترٌ تستترُ بهِ وتستندُ إليه،
تركنُ إليه في هزائمك وتهرول إليهِ في انتصاراتك، تنفرجُ أساريركَ لنظرة،
وتملكُ العالمَ لبسمة.. تتحلى بانتصارٍ لم يحزهُ أحدٌ من العالمين، لأن من تعلقَ به فؤادك قد جادَ بكلمة،
أو تفضلَ بنظرةٍ فملكت من الروحِ ما لم تدركهُ ممالكٌ، ولم يقدر على أن يلجهُ قوي،
فتنسدُ كلُ ما بلغَت الروحُ من المهالكِ وما أصابها من الكدر.

الأمرُ بسيطٌ إذًا عجيبُ في بساطتهِ..
معقدٌ فيها، لم ينجح أحدٌ من إتمامِ جمالِ وصفهِ على كثرة ما كتب فيه،
بكافةِ اللغاتِ وبسائرِ اللكنات، تبقى العقدةُ بسيطةً مهما تكلفَ أحدهم في سردها،
كلمةٌ تحلُ محلَ كلِ شيء، تقفُ للقلبِ مقامَ الذليلِ إليها فينبسطُ لها، أو ينقبضُ لكتمانها،
ولا سلطانَ لها على أن يبوحَ بها اللسانُ ما دامَ القلبُ مُصرًا على البوحِ أو الكتمان،

أرأيت؟ أخبرتك أن الأمرَ بسيطٌ جدًا، بسيطٌ غايةَ العقدة، ومعقدٌ غاية الانبساط، لا تُعرفُ معهُ عقدةٌ ولا يُعلمُ انبساطه.

وهو في ذاتهِ كثيرُ العقد، إذ أن تلكَ التي تملكت قلبي يومًا إذا سألني أحدهم بعد سنتين أو أكثر من فراقنا
فسأجيبهُ بأنني أحببتها لا لشيءٍ فيها، لكنني أحببتها لأمرٍ خفي غزا روحي فملكني وأصبحتُ أحبُها لكلِ ما فيها،
بل أحبُ الأشياءَ لأنها خُلقت بها، وأحبُ الأماكِنَ للقائنا بها، والطعامَ لأنها كانت تحبه،
ورائحةٌ بعينها لأنها تذكرني بها، الخوفُ والتعلقُ والحبُ والفقدُ كل ذلكَ ببساطتهِ بعقدهِ كان بيني وبينها
فأصبحَ الأمرُ مشوبًا بين البسيطِ والمعقد والجميلِ والمؤلم.

لو ردني الزمنُ أعوامًا أخرى، أو لو عشتُ حياةً كالتي عشتها ما كنتُ لأختارَ أن ألتقيها فنفترق،
ولكني حينها عُميت علي تلكَ الأشياء جُلها، ما حسبتُ أن الأمرَ بهذا التعقيد،
أخذتُ منهُ ما بُسِّطَ وانطلقت، فكانت تلك هي القصةُ التي حييتُ بها وأدركتُ منها،
لكنني لو كنتُ أعرفُ بعينِ اللبيبِ أن في الأمرِ عقدٌ قد تنطلي علىّ وتملكني إلى ما شاء الله ما كنتُ لأبوحَ ولو كان ما كان،
لكنهُ القدرُ الذي يسبقُ كلَ شيءٍ إذا حان ولا مناص، فتكتبُ القصةِ وفقَ ما رُتبَ لها أن تكتبَ في سياقِه.

كلٌ لهُ قصته، وهي تحوي من البساطةِ أو التعقيدِ ما تحويه، بالقدر الذي يصحُ فيهِ أن يجتمعَا معًا،
لا يعرفُ لهُ معلمٌ ولا يصحُ أن تتطابق قصتانِ فيه، تتشابهان نعم! لكنهما يبقيان بعيدتين عن التطابُقِ،
يؤديانِ للمسلكِ ذاته، وإن اختلفَ القدر وتنوع الكم، واختلفت الأذواقُ وعلت المشاعر،
تبقى القصةُ كما هي.. بحلوها ومرها ملكًا لأصحابها، هم فقط من يعرفونَ مداخلَ تعقيدها وبساطتها.

_ عبد الرحمن الجندي .


:::

فلسفة رائعة و معقدة فعلا
لا يعرف ماهية الحب من لم ( يقع ) فيه
و لا الحديثُ عنهُ مُجديٍ إلا حينَ يكون خطٌ واضح و ( سيرٌ ) ثابت لهُ ..

و قد قال [ ميخائيا نعيمة ] عن الحب :
.. ( “الحب خلاصة الحياة، فمتى أحب الناسُ تقلصت عنهم كل ظلال الشناعة
فرأوا كل ما فيهم جميلاً،
ومتى رأى الناس كل ما فيهم جميلًا عرفوا الحب،
ومتى عرفوا الحب عرفوا الحياة”. ) ...

اظنْ أن هذا فعلا ( خلاصةُ ) الحبْ !

مع محبتي و الياسمين .

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



..







الموضوع الأصلي : فلسفة الحبْ .. !    ||   المصدر : منتديات نور القمر
مزنة السماء و سمر الشوق معجبون بهذا.
رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-04-2018 رقم المشاركة : 2 (permalink)
معلومات العضو
🌷⛆ ع ــطر الـ م ــطر ⛆🌷

الصورة الرمزية مزنة السماء
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي
SmS °•. ثمة أمور أكبر من ذاك الغبار الذي تكاثر فوق رفوف أيامنا..! لننفض أهمالنا ونمضي دون تذمر .. فـ الحياة ترث أمراضنا .•°

MY MmS

وسام الكَاتب المميز

قلم مميز

الخاطرة والنثر

الابداع

مزاجي :

كاتب الموضوع : بيلسانه المنتدى : فَلسَفة نُـــور
افتراضي
قديم بتاريخ : 07-04-2018 الساعة : 08:22 PM





في عنا مثل بقول:
القط بحب خناقه😁


ربما العذاب حالة يستحضرها الحُب
كلما اشتد الحنين بأوصاله
لا يمكننا أن نقول للحب أوجه عدة
ولكن له طرق كثيرة

الروتين اليومي يخلق نوع من الخمول
في جينات الحب
فيحاول أن يستميل لأتجاه آخر
أو يأخذ منشطات من العذاب
أو الغياب
ليحي الحُب الخامد بقلبه .
((الحب يخلق بقلوب الطيبون ))



بيلسانة ..
موضوع شيق وفلسفة رائعة
يطول الحديث بها وتتفرع أغصانها

سلم لنا هذا الأنتقاء الجميل
مودتي










سمر الشوق و بيلسانه معجبون بهذا.
التوقيع


أنا الّتي بملامحكَ مرّسومة كَـ بْسمة أمل وبِمُزن قَلبك أحيـا كَـ قطْرة مَ ـطر

رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-05-2018 رقم المشاركة : 3 (permalink)
معلومات العضو
امازيغية

الصورة الرمزية سمر الشوق
إحصائية العضو









 


آخر مواضيعي
SmS والنور الذي في العين فليس إلا أثراً من نور القلب. وأما النور الذي في القلب فهو من نور الله.

MY MmS

نُور مُتميّز

وسام الكَاتب المميز

العضو المميز

قلم مميز

الخاطرة والنثر

الابداع

مزاجي :

كاتب الموضوع : بيلسانه المنتدى : فَلسَفة نُـــور
افتراضي
قديم بتاريخ : 07-05-2018 الساعة : 04:32 AM

*
*
*


الحب جزء ذهني من مكونات الانسان
يشعرنا بالطمأنينة والاحساس الجميل...
حسب المحيط الذي نعيش فيه
بالقبول والرضا من الطرفين...
ولا يشترط فيه ان نكون حبيبين
اخ.. صديق، اب، ام، واخت...
حيث تكون تصرفاتنا عفوية
دون معقدات فلسفية
التي تسد فجوات التواصل العاطفي...

بيلسانة
لا شيء اقسى
من فقد رائحة الحب
ممتنة لنسمات الهطول
وعطر... يبعث فينا المحبة

تقديرينقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








مزنة السماء و بيلسانه معجبون بهذا.
التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-11-2018 رقم المشاركة : 4 (permalink)
معلومات العضو
حكاية عطر

الصورة الرمزية بيلسانه
إحصائية العضو







 


آخر مواضيعي

نُور مُتميّز

العضو المميز

الخاطرة والنثر

الابداع


كاتب الموضوع : بيلسانه المنتدى : فَلسَفة نُـــور
افتراضي
قديم بتاريخ : 07-11-2018 الساعة : 05:11 PM

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مزنة السماء [ مشاهدة المشاركة ]




في عنا مثل بقول:
القط بحب خناقه😁


ربما العذاب حالة يستحضرها الحُب
كلما اشتد الحنين بأوصاله
لا يمكننا أن نقول للحب أوجه عدة
ولكن له طرق كثيرة

الروتين اليومي يخلق نوع من الخمول
في جينات الحب
فيحاول أن يستميل لأتجاه آخر
أو يأخذ منشطات من العذاب
أو الغياب
ليحي الحُب الخامد بقلبه .
((الحب يخلق بقلوب الطيبون ))



بيلسانة ..
موضوع شيق وفلسفة رائعة
يطول الحديث بها وتتفرع أغصانها

سلم لنا هذا الأنتقاء الجميل
مودتي





هلا مزنتي

المثل الي عندكم نفسه عدنا نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فعلا الحب له طرق عديدة
لكن اظن ايضا ان له أوجه ايضاً
و هذا مرهون بالشخص المحب و نظرتهُ
و الحياة مليئة امامنا بقصص يشيب له شعر الرضيع

ربما الحب تغير بتغير الوقت و الزمن
أصبحَ أكثر أنانية .. أكثر أنفتاحاً .. أكثر ( أستهتاراً )
لا اعلم .. لكن
المؤلم انه تغير عما كان عليه في السابق
و الحنين و الاشتياق ليس مبرر ما يفعلهُ ( البعض )

قلمكِ خليط من جمال و حكم و تجربة قييمة
محبتي و الامتنان لهذا المرور الرائع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



..








رد مع اقتباس
   
   
قديم 07-11-2018 رقم المشاركة : 5 (permalink)
معلومات العضو
حكاية عطر

الصورة الرمزية بيلسانه
إحصائية العضو







 


آخر مواضيعي

نُور مُتميّز

العضو المميز

الخاطرة والنثر

الابداع


كاتب الموضوع : بيلسانه المنتدى : فَلسَفة نُـــور
افتراضي
قديم بتاريخ : 07-11-2018 الساعة : 06:50 PM

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمر الشوق [ مشاهدة المشاركة ]
*
*
*


الحب جزء ذهني من مكونات الانسان
يشعرنا بالطمأنينة والاحساس الجميل...
حسب المحيط الذي نعيش فيه
بالقبول والرضا من الطرفين...
ولا يشترط فيه ان نكون حبيبين
اخ.. صديق، اب، ام، واخت...
حيث تكون تصرفاتنا عفوية
دون معقدات فلسفية
التي تسد فجوات التواصل العاطفي...

بيلسانة
لا شيء اقسى
من فقد رائحة الحب
ممتنة لنسمات الهطول
وعطر... يبعث فينا المحبة

تقديرينقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



اهلا غاليتي سمر

كلام رائع و جميل و سليم
ليس الحب مقيد بين حبيبين فقط
هو أوسع من هذا و اكبر

و فعلا
صعب جدا حين نفقد رائحة الحب
و يصبح العمر خاويا .. لا ندىَ يرطبُ ايامه

مرورك كالماء في ايام القيظ
لا عدمتك نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


..








رد مع اقتباس
   
إضافة رد

« مقهى الفلاسفة بكافيين " أقلامكم " | لا يهم.. »
   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فلسفة النمل !! زينـه الآردنيـه الوان الطيف 7 12-30-2011 05:52 PM
فلسفة جحا!! زينـه الآردنيـه الوان الطيف 4 11-21-2011 12:45 AM
فلسفة الإحتواء ...!!! سامو الوان الطيف 3 07-24-2011 12:44 PM
**(فلسفة)** ملاك الحب دهاليز الحوار والنقاش 8 10-28-2009 09:03 PM
فلسفة captive of the eyes الوان الطيف 9 08-10-2009 01:01 AM
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

خريطه الموقع RSS RSS 2.0 XML MAP HTML



 

   

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0