عدد الضغطات : 360
   
آخر 10 مشاركات للأجٓــر.. ( آخر مشاركة : - )       خلية النور حوار واضاءة ( آخر مشاركة : - )       الأسود و الأبيض.. ( آخر مشاركة : - )       أقوال و لطائف من كتب سلفنا الصالح ..! ( آخر مشاركة : - )       ولله الاسماء الحسنى فأدعوه بها ( آخر مشاركة : - )       ذاكرة متخمة بالحنين ..و .. الوجع ! ( آخر مشاركة : - )       مالذي يُزعِجُكَ الأن ..!؟ ( آخر مشاركة : - )       أهــــلاً بكم في واحة الشعر النبطــي ... ( آخر مشاركة : - )       سجل حضورك بإسم صحابي جليل ( آخر مشاركة : - )       ثانية دعاء... ( آخر مشاركة : - )      
مواضيع ننصح بقراءتها مواساتنا للقديره نوره بوفاة عمتها      سمر الشوق قلوبنا معكِ      مأتمُ الصَّبَوَات ..!      ملامح      قلبكَ الَكَتٌومُ..      حصحص العشق في عينيه ..      رائـيـة الخــريف      رمادي      منية القلب تحتاج دعواتكم
العودة   منتديات نــــور القمـــر الادبيــــة > شرفات القمر > الوان الطيف
الوان الطيف ماتنبض به اقلامكم من فكر وطرح للمواضيع العامة
   

إضافة رد
   
   
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم منذ 2 أسابيع رقم المشاركة : 1 (permalink)
معلومات العضو
حكاية عطر

الصورة الرمزية بيلسانه
إحصائية العضو







 


آخر مواضيعي

نُور مُتميّز

العضو المميز

الخاطرة والنثر

الابداع


المنتدى : الوان الطيف
فراشة 1 تلفظ السنة أنفاسها الأخيرة.. ماذا ستقولون لها ؟
قديم بتاريخ : منذ 2 أسابيع الساعة : 01:22 AM

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وما هي إلا ايام وبعدها سنودع هذه السنة بكل ما قدمته لنا من أفراح ومسرات
باعثة للانشراح القلبي الكبير وللتغير الجذري في حياتنا،
كما أننا سنفارق أيضا ما كان فيها من أتراح قاسية ناجمة عما تعرضنا له فيها
سواء تعلق الأمر بالحوادث الموجعة أو المواقف المأساوية،
وعلى الرغم من ذلك فإنها تركت في تفكيرنا وسلوكياتنا بصمة واضحة،
فبسببها صارت أفكارنا وتصرفاتنا أكثر نضجا وتبصرا.

لقد خطت هذه السنة خطواتها بخطى متسارعة وشارفت على الوصول لنقطة النهاية،
والسعيد من اعتبر بسرعة تصرم الليالي والأيام والأعمار، فكلما شدت سنة رحالها لترحل عنا
إلا وانقضى معها عام من أعمارنا، فتطوى بذلك صحائف أعمالنا فيها،
فهنيئا لمن أودع في صحيفته في هذا السنة الراحلة ما يسره حين لقاء ربه،
فلا فوز إلا لمن بذل جهده وأكثر عطاءه في الطاعات وأخلص في ذلك لينال القبول والفوز بالجزاء الجزيل.

سترحل هذه السنة تاركة وراءها كما هائلا من الذكريات المحفورة في نفوس من عاصروها،
كيف لا وهي التي ضمت لحظات إنسانية لا تنسى لأننا عشناها بمشاعر صادقة لا تشوبها أية شائبة،
وإن حان موعد لفظ السنة لأنفاسها الأخيرة إلا أن تفاصيلها المؤلمة والمفرحة التي مررنا بها ستظل مخبأة
ولن تضيع في زحام الذاكرة، نظرا لكوننا ممن أدركوا مع تتابع الأيام والسنين أن القيمة الحقيقة للحظات العمر
في قدرتها على الرسوخ في الأذهان؛
إذ لا يمكن اقتلاعها من أعماق الذاكرة.

وعلى عتبة رحيل هذه السنة استعدوا لجمع شتات أوراقكم وتوقفوا قليلا،
فأنتم في حاجة للعودة إلى الوراء لتنظروا إلى ما صنعتم فيها،
لذا يلزمكم طرح هذه الأسئلة على أنفسكم :

ترى ماذا أنجزنا في عامنا هذا؟
وماذا أضفنا لصفحات حياتنا؟
وما هي البصمات المشرقة التي رسمناها في سماء إنجازاتنا؟
وما هي العوائق التي اجتزناها؟
وما هي المواقف التي تعلمنا منها؟
وهل ازددنا وعيا واستيعابا لحقيقة الدنيا؟
وهل هناكَ دمعة محشورةٌ في الجفون ؟
أم بسمةٌ يغمرُ من خلالها الفرحُ قلوبنا رافعينَ ايدينا :
( أنْ الحمدلله على ما فاتَ و ما هو في علمِ الغيبِ عندَ ربٍ رحيمْ ) !


:::


يحتفل كل من في هذا العالم بانقضاء سنة وقدوم أخرى جديدة على طريقته الخاصة،
ونحن أيضا نودع السنة بشكل مغاير،
لا لشيء إلا لأننا أدركنا حقائق لم نكن ندركها من قبل،
وإن لم تتغير كثيرا حياتنا في واقعها الخارجي الظاهر للعيان،
إلا أنها عرفت تغييرا داخليا كبيرا على المستوى الذاتي الذي تحسن وصار أكثر فاعلية من ذي قبل،
بفضل المناعة القوية التي اكتسبتها قلوبنا وأرواحنا؛ نتيجة ما راكمناه في ضميرنا ووعينا.

يستعد الزمن لإغلاق أبوابه عن هذه السنة التي ستمضي بكل ما فيها من تعب ونصب،
بسبب ما قمنا به من جهد في تحدياتنا لنيل ما طمحنا إليه على طوال هذه السنة،
وبالرغم من ذلك لن نتوقف لأننا مازلنا عازمين على مواصلة المشوار بكل ما فيه من مخاطر وأضرار،
إن الذي يريد إعطاء معنى لنهاية السنة يلزمه استغلال هذه الفرصة الذهبية لشحن الهمة وتجميع الطاقة اللازمة
لخلق حماس أكبر وإصرار أعظم قبل انطلاق السنة الجديدة،
فالبدايات أخت النهايات وكلها حلقات متصلة، لنبلغ في آخر المطاف سلم النجاح والتقدم بعد أن ننعم بما نطمح له ونسعى إلى نيله.

سنكمل تصفح أوراق الفصل المتعلق بهذه السنة التي حملت في طياتها حوادث ستظل عالقة في دهاليز ذاكرتنا،
لننتقل بعدها إلى استكشاف ما ستحتويه أوراق الفصل الموالي والمرتبط بالعام الجديد بعد إعلان بدايته،
لهذا فقبل أن تغادرنا السنة الحالية سنقدم رسالة اعتذار لكل من :

أفكارنا التي أسرناها في عقولنا بالرغم من حاجتها لأن تنعم بحريتها في أرض الواقع،
ولمشاعرنا التي ظلت حبيسة في قلوبنا من دون ما أن يحس بها من نكنها لهم،
وللأشياء التي كان علينا القيام بها لكن للأسف لم نقم بها،
وللعالم الخارجي الذي أخبرناه سلفا بأننا على مدار هذه السنة سنكون قادرين على
إحداث نوع من التغيير الإيجابي فيه ولم نفعل،
ومن هذا كله نعتذر عن كوننا لانزال الأشخاص الذين كنا بالرغم مما تعرضنا له.


::::

سنة ستمضي ويمضي معها أنين وحنين ونبض لن يعود أبدا،
وسترفع معها أقوال وأفعال لن نراها إلا حين تتطاير الصحف،
وسترحل معها معارك الحزن والفرح التي كانت قائمة في أيامها ولياليها.

كل عام وأنتم بالف خير أحبتي
كل عام والفرح رديفٌ لقلوبكم و البسمة تؤأم لشفاهكم
حققَ الله امانيكم و ما تتمنون
و حفظكم واحبابكم من كل سوء و شر
و اسعدكم برضاه في الدنيا و الاخرة ..

كل عام وقلوبنا بالحب في الله أنقى كل عام وأرواحنا بذكر الله أنقى
كل عام وصفحات أيامنا بحب الخير ترقى كل عام وعلاقتنا بأحبائنا بماء الود تسقى .

سنة سعيدة على الجميع ان شاءالله |
لكم مني انا محبتي و دعواتي
و الكثير من الياسمين نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




..







رد مع اقتباس
   
إضافة رد

« هل يمكن للفكر الحر أن يعي شعور الخضوع.. فلسفياً .. ما الحب ؟ | - »
   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
** نقطتي الأخيرة فوق. .... ..السطر ** ريا اﻻرجوان { هـديل نَــبــض } 22 05-14-2014 05:44 AM
الرسالة الأخيرة فؤادالعراقي { هـديل نَــبــض } 71 11-21-2012 03:22 PM
الرسالة الأخيرة فؤادالعراقي ميزان القمر 0 06-03-2012 09:12 PM
{ سيـــدة الخريـــف } .. جاءت بظلال أنفاسها.. ورق الخريف فرحة اللقاء بمواطن النقاء 11 11-20-2010 10:49 PM
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

خريطه الموقع RSS RSS 2.0 XML MAP HTML



 

   

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0